علامات التسنين وأعراضه

Spread the love

تبدأ عملية التسنين بظهور الأسنان الأمامية السفلية، والتي عادة ما تبدأ بالظهور من عمر خمسة إلى سبعة أشهر. قد يكون التسنين وقتًا عصيبًا على الأبوين والطفل على حد سواء. كما قد تظهر أسنان بعض الأطفال دون ألم أو مع ألم قليل، وتتفاجئي بوجود أسنان جديدة بين ليلة وضحاها! وفي أحيان أخرى يمكنك ملاحظة عرض أو أكثر من الأعراض الحادة التي تشير إلى أن الأسنان على وشك الظهور. من المهم دائمًا التأكد من عدم وجود أسباب أخرى تدفع طفلك لإظهار أي من الأعراض المدرجة أدناه، وبالتحديد ألم الأذنين أو الحرارة. وفيما يلي بعض الدلائل على أن عملية التسنين على وشك أن تبدأ.

العلامات التي يجب الانتباه لها 

  • قد تلاحظين تقرح اللثة واحمرارها في المكان الذي تكون الأسنان على وشك الظهور فيه.
  • يُمكنك رؤية السن تحت اللثة.
  • قد يكون خد طفلك محمراً على الجهة التي يوشك السن على الظهور فيها.
  • قد يبدأ لعاب طفلك بالسيلان أكثر من المعتاد.
  • قد يحاول طفلك أن يعُض ويمضغ ويمص كل شيء يقع في متناول يديه.  
  • قد يبدأ طفلك بحك وجهه من جهة واحدة. 
  • قد تكون هنالك أماكن منتفخة ومتورمة من اللثة.
  • قد يكون طفلك عبوساً وغير مستقر بشكل عام دون وجود تفسير آخر. 
  • قد يجد طفلك صعوبة في النوم أو قد يستيقظ أكثر من المعتاد.
  • قد يمسك الطفل أذنيه وتحديداً من جهة واحدة. 
  • قد يعزو بعض الناس الإسهال والحمى للتسنين في حال عدم وجود أي تفسير آخر لذلك الأمر، ولكن لم تثبت الكثير من الدراسات وجود صلة بينهما.

أنت أفضل من يعرف طفلك؛ لذلك، إذا بدا لك سلوكه غير طبيعي أو ظهرت عليه أعراض حادة وبصورة مقلقة لك، فعليك استشارة الطبيب المختص. قد يكون التسنين وقتًا صعبًا للأبوين وللطفل، ولكنه وقت قصير ومع الحرص على تهدئة الطفل وتفهمه، يمكنك مساعدته على التغلب على مشاكل التسنين.

Welcome to Baby Arabia